الملعون: يمشي، يسب، يدخن

الملعون: يمشي، يسب، يدخن

الملعون: يمشي، يسب، يدخن سيجارته ✈ [PDF / Epub] ✅ الملعون: يمشي، يسب، يدخن سيجارته By د.محمد رضا ✸ – Capitalsoftworks.co.uk خادمتنا تحبّ سماع الهارد روك
لترقص
وهي تحك السيراميك بمؤخرتها

حبيبتي تحب محمد منير
لأنّه يعرج بكت يسب، يدخن eBook ↠ خادمتنا تحبّ سماع الهارد روكلترقصوهي تحك السيراميك بمؤخرتهاحبيبتي تحب محمد منيرلأنّه يعرج بكتف واحدة، ويقوليا اللّي الملعون: يمشي، PDF/EPUB ² إنتِ حبّك حريّةجيفارا يحاول استبدال بيادق الشطرنجبملوكٍ صغارويعبث في لحيته بسماحةأمّا أنافلو كنتُ إلهًا صغيرًالأمرت بعبادةالمانيكان الخاص يمشي، يسب، يدخن PDF ✓ بالملابسلأنهنّ يشبهن النساءلكنّ أبي يشبه بن لادنأكثر ممّا يشبه الربفي الأناجيل القانونيّة!.


10 thoughts on “الملعون: يمشي، يسب، يدخن سيجارته

  1. Huda Yahya Huda Yahya says:


    عنوانه ملعون
    وهو ملعون بالفعل

    هذا الشيء الذي يفتض أن نطلق عليه شعر هو أقرب لأن يكون قيئا خرج من صاحبه فعبر عنه في صورة كلمات
    ثم أطلقه علينا وأسماه ديوان


    عمل مقرف ولا شيء آخر


  2. Huda Aweys Huda Aweys says:

    لماذا أنت أنت
    و أنا أنا
    تقرأ ما اكتب و كلك حماس حقيقي
    باعتبار أنك صديقي الصدوق
    و تنسى أنى كنت أسبك
    من أول هذا الديوان
    الى آخره ؟

    هاهاهاهاهاهاه :) عن نفسي لم أنسى نهائيا سبك للبشريه كلها و كرهك حتى لنفسك ! .. و لم أقرأ ديوانك و لو بذرة حماس واحدة .. قرأته فقط بدافع الفضول و كنت أحس بـ(القرف) حقيقي :) طول مدة قراءتى له لكن الفضول جعلنى اتحامل على نفسي لانهائه
    ديوان ذاتى .. و اسوأ الاعمال الذاتية تلك التى تحمل نزعات صاحبها الغير سويه او السوداويه بحيث لايبقى للعمل حينها أي هدف او معنى سوى العرض لتلك النزعات و فقط ! و لا أؤمن حقا بأن العمل الأدبي من شعر او نثر او مقال غرضه الحقيقي و فقط هو عرض مشاعر و احاسيس و احوال صاحبه او آخرين لمجرد العرض و فقط كما يقول البعض .. ان لم يصلنى اي معنى او مغزى من وراء العمل الأدبي سوى ذلك .. عفوا .. فهو حقا سئ


  3. دايس محمد دايس محمد says:

    يشعرك بالخيبة ، بالألم ، و في النهاية يقدّم لك ابتسامة مصطنعة تماما !
    هو عملية سرد مقنّع ليومياتنا التعيسة ، يستعير منا حتى أعضائنا الجنسية ليلقنها درسا ً في الرغبة :)

    جميل هذا الديوان


  4. reader reader says:

    ظريف ولطيف
    احببته


  5. Munif Munif says:

    أحب ان اقرأ للكتاب الجدد لأني ارى جهد كبير وحماس قوي عند الكتابة
    وهذا مايجعل بعض بدايتهم جميله..


  6. Toqa Medhat Toqa Medhat says:

    الكتاب مكتوب إنه 80 صفحة بس النسخة اللي محطوطة أونلاين عشان تتقرا هنا 40 صفحة بس, مش عارفة غلط في كتابة عدد الصفحات ولا غلط في الكتاب مع إن الكتاب كان شكله كامل.
    كان قصير و عشوائي, بس حلو. في عشوائيته نظام.


  7. روان طلال روان طلال says:

    الكتاب نصفـه جميل و نصف الآخـر مستهلكَ : لكن لغتـه بشكلٍ عـام ذات دمٍ جـديد و جميل.


  8. Tina Hamed Tina Hamed says:

    عجبنى جدا

    دكتور محمد يظهر في هذا الكتاب بدور الذى اكمل السمعين عام
    ولكن عقله كما هو (لاذال يتمتع بذكائه ) ولكنه حانق على الحياة وما فيها

    تحية لهذا الكاتب ولهذا الكتاب الرائع


  9. Abdul-rahman Salem Abdul-rahman Salem says:

    عَمَل لي دِماغ.


  10. أحمد صــــلاح أحمد صــــلاح says:

    الأسلوب سيء
    الأفكار مكررة
    أو متماهية
    ما يرمي إليه الكاتب في كثير من الأحيان مجهول
    لكن في النهاية كنت مستمتعا بالتجربة اللاشعرية
    كان هناك شيء خفي يجعلني أستمر
    أستمع إلى تفاهاته وترهاته
    هناك شيء موجود تحت عبائة الحروف
    وبذائة الشاعر
    أحب قصيدة النثر
    وأظن أن قليلا من القصائد في الديوان تصلح
    لأن تكون شعر نثري
    أما الباقي فترهات وهراء
    جيد ممتع
    لكنه في النهاية
    ليس شعرا
    هو راق
    فهو لا ينتمي إلى سوق أشباه الموهوبين
    لكنه أيضا ليس موهوبا
    هو بين بين
    كما لعنته التي يعيشها او ابتكرها لا أدرى


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

10 thoughts on “الملعون: يمشي، يسب، يدخن سيجارته

  1. Huda Yahya Huda Yahya says:


    عنوانه ملعون
    وهو ملعون بالفعل

    هذا الشيء الذي يفتض أن نطلق عليه شعر هو أقرب لأن يكون قيئا خرج من صاحبه فعبر عنه في صورة كلمات
    ثم أطلقه علينا وأسماه ديوان


    عمل مقرف ولا شيء آخر

  2. Huda Aweys Huda Aweys says:

    لماذا أنت أنت
    و أنا أنا
    تقرأ ما اكتب و كلك حماس حقيقي
    باعتبار أنك صديقي الصدوق
    و تنسى أنى كنت أسبك
    من أول هذا الديوان
    الى آخره ؟

    هاهاهاهاهاهاه :) عن نفسي لم أنسى نهائيا سبك للبشريه كلها و كرهك حتى لنفسك ! .. و لم أقرأ ديوانك و لو بذرة حماس واحدة .. قرأته فقط بدافع الفضول و كنت أحس بـ(القرف) حقيقي :) طول مدة قراءتى له لكن الفضول جعلنى اتحامل على نفسي لانهائه
    ديوان ذاتى .. و اسوأ الاعمال الذاتية تلك التى تحمل نزعات صاحبها الغير سويه او السوداويه بحيث لايبقى للعمل حينها أي هدف او معنى سوى العرض لتلك النزعات و فقط ! و لا أؤمن حقا بأن العمل الأدبي من شعر او نثر او مقال غرضه الحقيقي و فقط هو عرض مشاعر و احاسيس و احوال صاحبه او آخرين لمجرد العرض و فقط كما يقول البعض .. ان لم يصلنى اي معنى او مغزى من وراء العمل الأدبي سوى ذلك .. عفوا .. فهو حقا سئ

  3. دايس محمد دايس محمد says:

    يشعرك بالخيبة ، بالألم ، و في النهاية يقدّم لك ابتسامة مصطنعة تماما !
    هو عملية سرد مقنّع ليومياتنا التعيسة ، يستعير منا حتى أعضائنا الجنسية ليلقنها درسا ً في الرغبة :)

    جميل هذا الديوان

  4. reader reader says:

    ظريف ولطيف
    احببته

  5. Munif Munif says:

    أحب ان اقرأ للكتاب الجدد لأني ارى جهد كبير وحماس قوي عند الكتابة
    وهذا مايجعل بعض بدايتهم جميله..

  6. Toqa Medhat Toqa Medhat says:

    الكتاب مكتوب إنه 80 صفحة بس النسخة اللي محطوطة أونلاين عشان تتقرا هنا 40 صفحة بس, مش عارفة غلط في كتابة عدد الصفحات ولا غلط في الكتاب مع إن الكتاب كان شكله كامل.
    كان قصير و عشوائي, بس حلو. في عشوائيته نظام.

  7. روان طلال روان طلال says:

    الكتاب نصفـه جميل و نصف الآخـر مستهلكَ : لكن لغتـه بشكلٍ عـام ذات دمٍ جـديد و جميل.

  8. Tina Hamed Tina Hamed says:

    عجبنى جدا

    دكتور محمد يظهر في هذا الكتاب بدور الذى اكمل السمعين عام
    ولكن عقله كما هو (لاذال يتمتع بذكائه ) ولكنه حانق على الحياة وما فيها

    تحية لهذا الكاتب ولهذا الكتاب الرائع

  9. Abdul-rahman Salem Abdul-rahman Salem says:

    عَمَل لي دِماغ.

  10. أحمد صــــلاح أحمد صــــلاح says:

    الأسلوب سيء
    الأفكار مكررة
    أو متماهية
    ما يرمي إليه الكاتب في كثير من الأحيان مجهول
    لكن في النهاية كنت مستمتعا بالتجربة اللاشعرية
    كان هناك شيء خفي يجعلني أستمر
    أستمع إلى تفاهاته وترهاته
    هناك شيء موجود تحت عبائة الحروف
    وبذائة الشاعر
    أحب قصيدة النثر
    وأظن أن قليلا من القصائد في الديوان تصلح
    لأن تكون شعر نثري
    أما الباقي فترهات وهراء
    جيد ممتع
    لكنه في النهاية
    ليس شعرا
    هو راق
    فهو لا ينتمي إلى سوق أشباه الموهوبين
    لكنه أيضا ليس موهوبا
    هو بين بين
    كما لعنته التي يعيشها او ابتكرها لا أدرى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *