The Game of Nations Kindle à The Game PDF/EPUB or

The Game of Nations Kindle à The Game PDF/EPUB or

The Game of Nations ➽ [Download] ✤ The Game of Nations By Miles Copeland Jr. ➲ – Capitalsoftworks.co.uk Popular Kindle Epub, The Game of Nations Author Miles Copeland Jr. There are many interesting things in this book format Hardcover and others isbn 9780671205324 318 pages and has a text language like Popular Kindle Epub, The Game of Nations Author Miles Copeland Jr There are many interesting things in this book format Hardcover and others isbn pages and has a text language like English.


10 thoughts on “The Game of Nations

  1. Sabah M. Sabah M. says:

    قرات هذا الكتاب وانا عمري عشرون عاما اي منذ ثلاثون سنة ونحن نعرف دهاء امريكا وخططها ومدى خبث وخنوع حكام العرب والشرق لهم ولكن للأسف ما من بديل سوئ الانحطاط والتخلف بسبب تلك السياسة وهدم البشرية هذا الكتاب علمني التحليلات السياسية وتوقعات الآتي من الزمن ما دامت امريكا تلعب بالأمم وبودي ان اقرا هذا الكتاب مرة اخرى كي نضيف لسطوره خسارات الامم بعد جرها لساحة اللعب منً قبل المخابرات الامريكية


  2. محمد على عطية محمد على عطية says:

    قبل أن أقرأ هذا الكتاب طرحت على نفسى سؤالاًمن هو العميل؟هل العميل ليس له إلا الشكل التقليدىوهو شكل الشخص يقوم بأداء خدمات لقوى خارجية نظير مقابل مادى؟لو كان الأمر بهذه البساطة فناصر لم يكن هذا الرجلهناك شكل آخر للعميل و هو من ينفذ السياسات التى تأتيه من الخارج لتحقيق مصالح القوى الخارجيةمرة أخرى فليس ناصر هو هذا الرجلو لكن من جهة أخرى فالسياسات الناصرية و من بعدها الساداتية و لكن هذا حديث آخر صبت بصورة أو بأخرى فى خانة تحقيق مصالح القوى الإستعمارية حتى لو كانت نوايا هؤلاء الرؤساء عكس هذا تماماًإن النتيجة التى خلصت إليها من قراءات متعددة و بعد قراءة هذا الكتاب أيضاً أن ناصر لم يكن أبداً عميلاً و إنما تسبب جنونه بالسلطة و سياساته الخاطئة فى العديد من الأخطاء التى أدت لكوارث أكبرها الهزيمة فى 67و قد وجدت أن الأستاذ جلال كشك فى مقدمة كتابه ثورة يوليو الأمريكية و هو كتاب يجب أن يُقرأ بالتزامن مع لعبة الأمم أو بعده مباشرةً وجدت أن الرجل يقول بالنص إن عبد الناصر لم يكن عميلاً و إنما كان متآمراًنعم كان الرجل متآمراً بعلاقاته مع المخابرات الأمريكية قبل الثورة و بعدهانعم كان متآمراً لأنه تعاون معهم حتى يحقق هدفه و تناسى أن لهم مصالح هم الآخرونو فى هذا الكتاب لعبة الأمم يكون من الخطأ الفاحش أن يصدق القارىء كل ما ورد به فيكفى أن الكاتب هو رجل مخابرات أمريكيلكن هذا الكتاب يضاف إلى جوار كتبٍ و قراءات أخرى تساعد على فهم شخصية ناصر و طبيعة المرحلة و بالتالى يستطيع القارىء إن أراد أن يخرج بما هو أقرب لحقيقة ما حدث هذا مع العلم أن هناك أسرارٌ ما زالت حبيسة الصدور و أسرار ذهبت مع أصحابها للقبورلعبة الأمم هو وصف للعبة الشطرنج العالمية التى تمارسها الأمم مع بعض و التى انجرف فيها ناصر باحثاً لنفسه عن نفوذ خارجى خارج حدوده بكثير و ملاعباً القوتين العظميين ليحاول كل منهما كسب وده و يكون هو المستفيدلكن هل تحقق هذا؟و تحدث كوبلاند كثيراً عن مركز اللعبة فى وزارة الخارجية و فى وكالة المخابرات المركزية التى كان يتم فيها تمثيل أطراف اللعبة من قبل عدة لاعبين للتنبؤ بردود أفعال القوى المختلفة و من بينها ناصر إزاء السيناريوهات المتعددة قبل أى عمل سياسيو بطريقة أخرى كان يتم رسم المسار الذى يؤدى بناصر و غيره إلى إتخاذ رد الفعل الذى يتناسب مع المصالح الأمريكية حتى إن بدا ظاهرياً أن رد الفعل هذا ضد أمريكاو كم من مرةٍ غضت أمريكا الطرف عن الهجوم الإعلامي عليها من ناصر و غيره فى سبيل تحقيق مصالح أبعد و صناعة أسطورة هى تحت السيطرة حتى و إن بدت غير هذاو الآن أعود لإكمال كتاب ثورة يوليو الأمريكية


  3. محمد محمد says:

    كتاب خطير جداً و فضح تدبير cia و انغماسها بقوة في انقلاب 1952 الذي تم تسميته زوراً ثورةيمكنكم تحميل الكتاب من هنا و الكتاب يوضح التالياللقاءات بين كيرميت روزفلت نائب مدير الـ CIA المسؤول عن الشرق الأوسط و مندوبين من الضباط الاحرار قبل الإنقلاب بـ 4 شهور و ترتيبه معهم لكيفية الدعم الأمريكي لهم و طلبه لمقابلة زعيمهم ناصر و هو ما لم يتحقق إلا بعد نجاح الإنقلابمبلغ 3 مليون دولار رشوة شخصية لجمال عبد الناصر من بند المصروفات السرية للـ CIA إستخدم ناصر بعضها في بناء برج القاهرة و الباقي لا يعلم أحد أين ذهبمساندة المخابرات الأمريكية لناصر بقوة لتصفية الإخوان و الوفديين و الشيوعين و تنحية محمد نجيب و السيطرة على الحكم منفرداًمساهمة المخابرات الأمريكية في تكوين فكرة القومية العربية عند ناصر كوسيلة لمزيد من التأثير الدولي و إقامتها لدعائم النظام من مخابرات عامة و مباحث عامة امن الدولة تلقوا تدريبهم في أمريكا و جهاز إعلامي مخادع كاسح إذاعة صوت العرب خطط لها خبراء دعاية امريكان لتلميع صورة ناصرمنع أمريكا لتمويل السد العالي فقام ناصر بتأميم قناة السويس من بريطانيا و فرنسا فإعتدوا علينا و لكن أمريكا وقفت في الامم المتحدة بجوار رجلها ناصر و لجأت للجمعية العامة لتلتف حول الفيتو البريطاني الفرنسي و أصدرت قرارات ملزمة منها تحت بند الإتحاد من أجل السلام الذي يعطي قرارات الجمعية العامة نفس قوة قرارات مجلس الأمنالنكسة العسكرية الرهيبة للجيش المصري في سيناء عام 1956 و التي دمرت معظم السلاح السوفيتي الذي هللت له الجماهير في صفقة السلاح التشيكي قبلها بعام و التي كانت بموافقة المخابرات الأمريكية نظراً لتعذر إمداد مصر بالسلاح الأمريكي دون توقيع مصر على اتفاقية المعونة الأمريكية التي تتضمن تواجد خبراء أمريكين في الجيش المصري و هو ما رفضه ناصر وقتها و وافق عليه السادات فيما بعدموافقة ناصر بسبب التوجيه الأمريكي على أن تحصل إسرائيل على مكاسب من عدوانها سنة 1956 بحق المرور في خليج العقبة و تشغيل ميناء إيلات الذي هو ارض مصرية مغتصبة منذ 1949 أم الرشراش و الموافقة على تواجد قوات دولية عازلة بين الطرفين رغم رفض المجتمع الدولي و الأمم المتحدة وقتها أن تحصل إسرائيل على أي مكاسب من عدوانها الأثيم موافقة ناصر منذ 1953 على عبور السفن المتجهة إلى إسرائيل من قناة السويس شريطة ألا ترفع العلم الإسرائيلي بعد أن كانت حكومة النحاس الوفدية تمنع مرور السفن من و إلى إسرائيل و تشترط على السفينة إبراز شهادة من القنصلية المصرية في بلد المغادرة و الوصول تؤكد بعد مراجعة سجلات السفينة عدم رسوها في الموانئ الإسرائيلية و السفينة المخالفة تحرم تماماً من المرور في قناة السويسو وقف الأعمال الفدائية من غزة تماماً و قمع المقاومة الفلسطينية التي تنطلق من الحدود المصرية و القيام بدور الشرطي لإسرائيلو الفكرة الأساسية أن أمريكا إستخدمت ناصر لكنس بريطانيا من المنطقة هي و فرنسا و إحلالها مكانهمو خلق أنظمة ديكتاتورية هشة في المنطقة يسهل توجيهها بشكل مباشر او غير مباشر و تحافظ على المصالح الأمريكية في المنطقة


  4. Ahmad Dabour Ahmad Dabour says:

    كل شخص يريد ان يفهم ماذا جرى في القرن الماضي من غزو الوطن العربي وحقيقة ما حصل في مصر زمن جمال عبد الناصر التي أخفيت على العالمين أن يقرأ كتاب لعبة الأمم لمايلز كوبلاند وهذة شهادة أحد المفكرين العرب والعلمانيين يقول عندما قرأت كتاب لعبة الأمم لمؤلفه مايلز كوبلاند في بداية السبعينيات سخرت منه كثيرا كان يوحي أنه الرجل الذي صنع الملوك والرؤساء،و أعاد شاه إيران إلى العرش، وجاء بحسني الزعيم، والحناوي، والشيشكلي، وجمال عبد الناصر إلى السلطةكنت أقرأ كتاب الرجل كما أقرأ كتابات كتابنا المهرجينكان الرجل يقص كيف بدأت علاقة الثورة بالمخابرات الأمريكية قبل قيامها بشهور وكيف استمرت بعد قيامها حيث فضل قادتها العلاقة مع المخابرات عن العلاقة الطبيعية عن طريق السلك الدبلوماسي ويقلب الرجل كثيرا من الحقائق المستقرة في أذهاننا وكيف اتفقت مصلحة عبد الناصر معهم في ضرب التيار الإسلاميحديث كوبلاند عن هيكل أسوأ بكثير من ذلكولقد تجاهلت ذلك كلهلكنني فوجئت بالدكتور مصطفى خليل في حوار له في برنامج شاهد على العصر – قناة الجزيرة – بتاريخ 891421هـ الموافق 4122000ميسأله أحمد منصور هل تعتقد إن اللي ذكره كوبلاند وأنت كنت وزيراً ونائباً لرئيس الوزراء في عهد عبد الناصر إن ما ذكره كوبلاند صحيح كله؟ويجيب د مصطفى خليلأعتقد إنه قال الحقيقة في جزء كبير من الكتاب بتاعهيا إلهيقال الحقيقة في جزء كبيرلو أن عشر ما قاله صحيح لكانت الكارثة كاملة والخيانة كذلك


  5. Waleed Waleed says:

    انه الكتاب العملاق لا ينصح بقراته لمن يعتقدون ان جمال عبد الناصر هو الزعيم الملهميحكى بدايه سيطره امريكا على الشرق الاوسط وطريقتها تجاه مصر ويزكر كيف كانت كاريزمه عبدالناصر غير متنبا بتصرفاتهويذكر تورط عبد الناصر ومعاونيه فى التعامل مع المخابرات الامريكيه وانهيار مصر فى النهايه على يد هذا الزعيم ومثال على هذا الانهيار ديونها الكثيره التى وجدت بعد سنه 1964 بعد ما كانت غنيه بسبب التمويل الروسى من ناحيه والامريكى من ناحيه لانها كانت زو حجم كبير فى دول عدم الانحياز ولكن بعض ضياع هذا الحجم ضاعت مصر وضاع جزء من ارضها وهو سيناء


  6. Kamal Sabry Shaker Kamal Sabry Shaker says:

    كيف لعبت أمريكا الدور الرئيسى من خلف الستار فى انقلابات المنطقة العربية فى سوريا ومصر وغيرها من الدول العربية فى منتصف القرن الماضى؟ما هى أسباب اختيار عبدالناصر كقيادة عربية فى هذا التوقيت الحاسم من عمر الأمة العربية ؟الأسباب ستأتيكم على يد مايلز كوبلاند من واقع ملفات المخابرات الأمريكية كما يلى


  7. Amr Mohamed Amr Mohamed says:

    كتاب مهم علق عليه الكاتب محمد جلال كشك فى كتابيه كلمتى للمغفلين وثورة يوليو الامريكية عن علاقة المخابرات الأمريكية بثورة 23 يوليه و بجمال عبد الناصر لكن أيضا المهم جداً فى هذا الكتاب اول جزء وهو عبارة عن تقرير لكيفية الحفاظ على الثورة و التقرير تم رفعه الى الحكومة المصرية سنة 1953 وده اللى عمله جمال عبد الناصر بالظبط وكان مهتم بالتقرير ده جداً


  8. أحمد دعدوش أحمد دعدوش says:

    لا يمكن التسليم بكل ما فيه، لكنه يُقرأ للاستئناس والجمع مع مصادر أخرى وأكاد أجزم أن خيانة طواغيت العرب الذين نصبهم الغرب في السلطة كانوا أسوأ بكثير مما ذكره المؤلف


  9. Mohamed Mostafa Mohamed Mostafa says:

    أول الكتاب أكثر من رائع وشيق للغاية ، وحكى تفاصيل يحتاجها الشباب مدعو الثورة لفنتطها قبل التصدي للعمل السياسي ومواجهة المواقف المعقدة والخيارات الصعبة بل وتبني ما يصلح كأخف الأضرار الممكنة وآداب القوة إن كانت معك أو تتعامل مع كيان قوي ، ما تلا ذلك من تفاصيل مرهقة للقارئ إن لم يكن معاصرا للفترة أو قارئ جيد لها على أقل تقدير وإلا سينساب الملل بين ناظريك ، إستفادة لا بأس بها نظرا لعمر الكتاب الذي ناهز ال30 عاما


  10. REEM REEM says:

    الكتاب هو عبارة عن توضيح لمخطط الولايات المتحدة الأمريكية في السيطرة على بلاد العالم من دون حرب و ذلك من خلال التكتيكات و التخطيط على حسب وصف الكاتب في المقدمة مليء بمعلومات نحتاج أن نفهمها لنفهم الماضي و نعرف مايجري اليوم في العالم من تغييرات جذرية


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

10 thoughts on “The Game of Nations

  1. Sabah M. Sabah M. says:

    قرات هذا الكتاب وانا عمري عشرون عاما اي منذ ثلاثون سنة ونحن نعرف دهاء امريكا وخططها ومدى خبث وخنوع حكام العرب والشرق لهم ولكن للأسف ما من بديل سوئ الانحطاط والتخلف بسبب تلك السياسة وهدم البشرية هذا الكتاب علمني التحليلات السياسية وتوقعات الآتي من الزمن ما دامت امريكا تلعب بالأمم وبودي ان اقرا هذا الكتاب مرة اخرى كي نضيف لسطوره خسارات الامم بعد جرها لساحة اللعب منً قبل المخابرات الامريكية

  2. محمد على عطية محمد على عطية says:

    قبل أن أقرأ هذا الكتاب طرحت على نفسى سؤالاًمن هو العميل؟هل العميل ليس له إلا الشكل التقليدىوهو شكل الشخص يقوم بأداء خدمات لقوى خارجية نظير مقابل مادى؟لو كان الأمر بهذه البساطة فناصر لم يكن هذا الرجلهناك شكل آخر للعميل و هو من ينفذ السياسات التى تأتيه من الخارج لتحقيق مصالح القوى الخارجيةمرة أخرى فليس ناصر هو هذا الرجلو لكن من جهة أخرى فالسياسات الناصرية و من بعدها الساداتية و لكن هذا حديث آخر صبت بصورة أو بأخرى فى خانة تحقيق مصالح القوى الإستعمارية حتى لو كانت نوايا هؤلاء الرؤساء عكس هذا تماماًإن النتيجة التى خلصت إليها من قراءات متعددة و بعد قراءة هذا الكتاب أيضاً أن ناصر لم يكن أبداً عميلاً و إنما تسبب جنونه بالسلطة و سياساته الخاطئة فى العديد من الأخطاء التى أدت لكوارث أكبرها الهزيمة فى 67و قد وجدت أن الأستاذ جلال كشك فى مقدمة كتابه ثورة يوليو الأمريكية و هو كتاب يجب أن يُقرأ بالتزامن مع لعبة الأمم أو بعده مباشرةً وجدت أن الرجل يقول بالنص إن عبد الناصر لم يكن عميلاً و إنما كان متآمراًنعم كان الرجل متآمراً بعلاقاته مع المخابرات الأمريكية قبل الثورة و بعدهانعم كان متآمراً لأنه تعاون معهم حتى يحقق هدفه و تناسى أن لهم مصالح هم الآخرونو فى هذا الكتاب لعبة الأمم يكون من الخطأ الفاحش أن يصدق القارىء كل ما ورد به فيكفى أن الكاتب هو رجل مخابرات أمريكيلكن هذا الكتاب يضاف إلى جوار كتبٍ و قراءات أخرى تساعد على فهم شخصية ناصر و طبيعة المرحلة و بالتالى يستطيع القارىء إن أراد أن يخرج بما هو أقرب لحقيقة ما حدث هذا مع العلم أن هناك أسرارٌ ما زالت حبيسة الصدور و أسرار ذهبت مع أصحابها للقبورلعبة الأمم هو وصف للعبة الشطرنج العالمية التى تمارسها الأمم مع بعض و التى انجرف فيها ناصر باحثاً لنفسه عن نفوذ خارجى خارج حدوده بكثير و ملاعباً القوتين العظميين ليحاول كل منهما كسب وده و يكون هو المستفيدلكن هل تحقق هذا؟و تحدث كوبلاند كثيراً عن مركز اللعبة فى وزارة الخارجية و فى وكالة المخابرات المركزية التى كان يتم فيها تمثيل أطراف اللعبة من قبل عدة لاعبين للتنبؤ بردود أفعال القوى المختلفة و من بينها ناصر إزاء السيناريوهات المتعددة قبل أى عمل سياسيو بطريقة أخرى كان يتم رسم المسار الذى يؤدى بناصر و غيره إلى إتخاذ رد الفعل الذى يتناسب مع المصالح الأمريكية حتى إن بدا ظاهرياً أن رد الفعل هذا ضد أمريكاو كم من مرةٍ غضت أمريكا الطرف عن الهجوم الإعلامي عليها من ناصر و غيره فى سبيل تحقيق مصالح أبعد و صناعة أسطورة هى تحت السيطرة حتى و إن بدت غير هذاو الآن أعود لإكمال كتاب ثورة يوليو الأمريكية

  3. محمد محمد says:

    كتاب خطير جداً و فضح تدبير cia و انغماسها بقوة في انقلاب 1952 الذي تم تسميته زوراً ثورةيمكنكم تحميل الكتاب من هنا و الكتاب يوضح التالياللقاءات بين كيرميت روزفلت نائب مدير الـ CIA المسؤول عن الشرق الأوسط و مندوبين من الضباط الاحرار قبل الإنقلاب بـ 4 شهور و ترتيبه معهم لكيفية الدعم الأمريكي لهم و طلبه لمقابلة زعيمهم ناصر و هو ما لم يتحقق إلا بعد نجاح الإنقلابمبلغ 3 مليون دولار رشوة شخصية لجمال عبد الناصر من بند المصروفات السرية للـ CIA إستخدم ناصر بعضها في بناء برج القاهرة و الباقي لا يعلم أحد أين ذهبمساندة المخابرات الأمريكية لناصر بقوة لتصفية الإخوان و الوفديين و الشيوعين و تنحية محمد نجيب و السيطرة على الحكم منفرداًمساهمة المخابرات الأمريكية في تكوين فكرة القومية العربية عند ناصر كوسيلة لمزيد من التأثير الدولي و إقامتها لدعائم النظام من مخابرات عامة و مباحث عامة امن الدولة تلقوا تدريبهم في أمريكا و جهاز إعلامي مخادع كاسح إذاعة صوت العرب خطط لها خبراء دعاية امريكان لتلميع صورة ناصرمنع أمريكا لتمويل السد العالي فقام ناصر بتأميم قناة السويس من بريطانيا و فرنسا فإعتدوا علينا و لكن أمريكا وقفت في الامم المتحدة بجوار رجلها ناصر و لجأت للجمعية العامة لتلتف حول الفيتو البريطاني الفرنسي و أصدرت قرارات ملزمة منها تحت بند الإتحاد من أجل السلام الذي يعطي قرارات الجمعية العامة نفس قوة قرارات مجلس الأمنالنكسة العسكرية الرهيبة للجيش المصري في سيناء عام 1956 و التي دمرت معظم السلاح السوفيتي الذي هللت له الجماهير في صفقة السلاح التشيكي قبلها بعام و التي كانت بموافقة المخابرات الأمريكية نظراً لتعذر إمداد مصر بالسلاح الأمريكي دون توقيع مصر على اتفاقية المعونة الأمريكية التي تتضمن تواجد خبراء أمريكين في الجيش المصري و هو ما رفضه ناصر وقتها و وافق عليه السادات فيما بعدموافقة ناصر بسبب التوجيه الأمريكي على أن تحصل إسرائيل على مكاسب من عدوانها سنة 1956 بحق المرور في خليج العقبة و تشغيل ميناء إيلات الذي هو ارض مصرية مغتصبة منذ 1949 أم الرشراش و الموافقة على تواجد قوات دولية عازلة بين الطرفين رغم رفض المجتمع الدولي و الأمم المتحدة وقتها أن تحصل إسرائيل على أي مكاسب من عدوانها الأثيم موافقة ناصر منذ 1953 على عبور السفن المتجهة إلى إسرائيل من قناة السويس شريطة ألا ترفع العلم الإسرائيلي بعد أن كانت حكومة النحاس الوفدية تمنع مرور السفن من و إلى إسرائيل و تشترط على السفينة إبراز شهادة من القنصلية المصرية في بلد المغادرة و الوصول تؤكد بعد مراجعة سجلات السفينة عدم رسوها في الموانئ الإسرائيلية و السفينة المخالفة تحرم تماماً من المرور في قناة السويسو وقف الأعمال الفدائية من غزة تماماً و قمع المقاومة الفلسطينية التي تنطلق من الحدود المصرية و القيام بدور الشرطي لإسرائيلو الفكرة الأساسية أن أمريكا إستخدمت ناصر لكنس بريطانيا من المنطقة هي و فرنسا و إحلالها مكانهمو خلق أنظمة ديكتاتورية هشة في المنطقة يسهل توجيهها بشكل مباشر او غير مباشر و تحافظ على المصالح الأمريكية في المنطقة

  4. Ahmad Dabour Ahmad Dabour says:

    كل شخص يريد ان يفهم ماذا جرى في القرن الماضي من غزو الوطن العربي وحقيقة ما حصل في مصر زمن جمال عبد الناصر التي أخفيت على العالمين أن يقرأ كتاب لعبة الأمم لمايلز كوبلاند وهذة شهادة أحد المفكرين العرب والعلمانيين يقول عندما قرأت كتاب لعبة الأمم لمؤلفه مايلز كوبلاند في بداية السبعينيات سخرت منه كثيرا كان يوحي أنه الرجل الذي صنع الملوك والرؤساء،و أعاد شاه إيران إلى العرش، وجاء بحسني الزعيم، والحناوي، والشيشكلي، وجمال عبد الناصر إلى السلطةكنت أقرأ كتاب الرجل كما أقرأ كتابات كتابنا المهرجينكان الرجل يقص كيف بدأت علاقة الثورة بالمخابرات الأمريكية قبل قيامها بشهور وكيف استمرت بعد قيامها حيث فضل قادتها العلاقة مع المخابرات عن العلاقة الطبيعية عن طريق السلك الدبلوماسي ويقلب الرجل كثيرا من الحقائق المستقرة في أذهاننا وكيف اتفقت مصلحة عبد الناصر معهم في ضرب التيار الإسلاميحديث كوبلاند عن هيكل أسوأ بكثير من ذلكولقد تجاهلت ذلك كلهلكنني فوجئت بالدكتور مصطفى خليل في حوار له في برنامج شاهد على العصر – قناة الجزيرة – بتاريخ 891421هـ الموافق 4122000ميسأله أحمد منصور هل تعتقد إن اللي ذكره كوبلاند وأنت كنت وزيراً ونائباً لرئيس الوزراء في عهد عبد الناصر إن ما ذكره كوبلاند صحيح كله؟ويجيب د مصطفى خليلأعتقد إنه قال الحقيقة في جزء كبير من الكتاب بتاعهيا إلهيقال الحقيقة في جزء كبيرلو أن عشر ما قاله صحيح لكانت الكارثة كاملة والخيانة كذلك

  5. Waleed Waleed says:

    انه الكتاب العملاق لا ينصح بقراته لمن يعتقدون ان جمال عبد الناصر هو الزعيم الملهميحكى بدايه سيطره امريكا على الشرق الاوسط وطريقتها تجاه مصر ويزكر كيف كانت كاريزمه عبدالناصر غير متنبا بتصرفاتهويذكر تورط عبد الناصر ومعاونيه فى التعامل مع المخابرات الامريكيه وانهيار مصر فى النهايه على يد هذا الزعيم ومثال على هذا الانهيار ديونها الكثيره التى وجدت بعد سنه 1964 بعد ما كانت غنيه بسبب التمويل الروسى من ناحيه والامريكى من ناحيه لانها كانت زو حجم كبير فى دول عدم الانحياز ولكن بعض ضياع هذا الحجم ضاعت مصر وضاع جزء من ارضها وهو سيناء

  6. Kamal Sabry Shaker Kamal Sabry Shaker says:

    كيف لعبت أمريكا الدور الرئيسى من خلف الستار فى انقلابات المنطقة العربية فى سوريا ومصر وغيرها من الدول العربية فى منتصف القرن الماضى؟ما هى أسباب اختيار عبدالناصر كقيادة عربية فى هذا التوقيت الحاسم من عمر الأمة العربية ؟الأسباب ستأتيكم على يد مايلز كوبلاند من واقع ملفات المخابرات الأمريكية كما يلى

  7. Amr Mohamed Amr Mohamed says:

    كتاب مهم علق عليه الكاتب محمد جلال كشك فى كتابيه كلمتى للمغفلين وثورة يوليو الامريكية عن علاقة المخابرات الأمريكية بثورة 23 يوليه و بجمال عبد الناصر لكن أيضا المهم جداً فى هذا الكتاب اول جزء وهو عبارة عن تقرير لكيفية الحفاظ على الثورة و التقرير تم رفعه الى الحكومة المصرية سنة 1953 وده اللى عمله جمال عبد الناصر بالظبط وكان مهتم بالتقرير ده جداً

  8. أحمد دعدوش أحمد دعدوش says:

    لا يمكن التسليم بكل ما فيه، لكنه يُقرأ للاستئناس والجمع مع مصادر أخرى وأكاد أجزم أن خيانة طواغيت العرب الذين نصبهم الغرب في السلطة كانوا أسوأ بكثير مما ذكره المؤلف

  9. Mohamed Mostafa Mohamed Mostafa says:

    أول الكتاب أكثر من رائع وشيق للغاية ، وحكى تفاصيل يحتاجها الشباب مدعو الثورة لفنتطها قبل التصدي للعمل السياسي ومواجهة المواقف المعقدة والخيارات الصعبة بل وتبني ما يصلح كأخف الأضرار الممكنة وآداب القوة إن كانت معك أو تتعامل مع كيان قوي ، ما تلا ذلك من تفاصيل مرهقة للقارئ إن لم يكن معاصرا للفترة أو قارئ جيد لها على أقل تقدير وإلا سينساب الملل بين ناظريك ، إستفادة لا بأس بها نظرا لعمر الكتاب الذي ناهز ال30 عاما

  10. REEM REEM says:

    الكتاب هو عبارة عن توضيح لمخطط الولايات المتحدة الأمريكية في السيطرة على بلاد العالم من دون حرب و ذلك من خلال التكتيكات و التخطيط على حسب وصف الكاتب في المقدمة مليء بمعلومات نحتاج أن نفهمها لنفهم الماضي و نعرف مايجري اليوم في العالم من تغييرات جذرية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *